منتديات زوامل يمنية
يا غْـِـِـِيْـِـِـِر مُـِـِـِسَـِـِـِِجَـِـِـِل

لأنـنـآ نـعـشـقِ التـميز والـِمُـِمَـِيّـزِيْـטּ يشرفنـآ إنـظمـآمڪ معنـآ فيـﮯ مـنـتـديـآت زوامل عيسى الليث | |

أثبـت تـوآجُـِدڪ و ڪـטּ مـטּ [ الـِمُـِمَـِيّـزِيْـטּ ..!

لـِڪي تـسـتـطـيـع أن تُـِتْـِِבـفَـِنَـِـِا [ بـِ موآضيعـڪ ومشارڪاتـڪ معنـِـِـِآ ]


منتديات زوامل يمنية


 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  الأحداث  مكتبة الصورمكتبة الصور  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخول  
المواضيع الأخيرة
» دورة مدير العقود المعتمد CCM
الأحد ديسمبر 09, 2018 5:34 pm من طرف محمد عادل

» دورة التدقيق في ضوء المعايير الدولية
الأحد ديسمبر 09, 2018 5:31 pm من طرف محمد عادل

» دورة التدريب المبني على الجدارات
الأحد ديسمبر 09, 2018 5:27 pm من طرف محمد عادل

» دورات التأمين عام 2019 دورات تدريبية
الإثنين ديسمبر 03, 2018 6:18 pm من طرف محمد عادل

» دورات ادارة المشاريع الاحترافية عام 2019
الإثنين ديسمبر 03, 2018 6:16 pm من طرف محمد عادل

» تداول
الثلاثاء نوفمبر 27, 2018 3:37 pm من طرف Ayman Hani

» دورة إدارة عمليات الإمداد والتموين الفعال
الإثنين نوفمبر 26, 2018 6:37 pm من طرف محمد عادل

» دورة قواعد التفسير والدفوع واعداد المذكرات القانونية
الإثنين نوفمبر 26, 2018 6:34 pm من طرف محمد عادل

» دورة تطوير مهارات أخصائي الجودة التعليمية ايزو 29990:2010
الإثنين نوفمبر 26, 2018 6:32 pm من طرف محمد عادل


شاطر | 
 

 عطر أردوغان الأكثر مبيعًا فى شمال اليمن

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
??? ???
زائر
avatar


مُساهمةموضوع: عطر أردوغان الأكثر مبيعًا فى شمال اليمن   الخميس أغسطس 01, 2013 4:35 am





تزخر محلات العطور فى العاصمة اليمنية صنعاء بزجاجات من العطور تحمل اسم رئيس الوزراء التركى، رجب طيب أردوغان، تحظى بإقبال جماهيرى كبير مقارنة مع عطور أخرى سواء محلية الصنع أو مستوردة من الخارج. وهذا النوع من العطور مخصص للرجال بأحجام صغيرة وكبيرة.

وبشكل عام تزدهر تجارة وبيع العطور فى اليمن فى المناسبات الدينية، والاجتماعية ومنها شهر رمضان والذى يزداد فيه إقبال الناس على شراء العطور المستوردة، والمصنعة محلياً، وتلعب أسماء العطور دوراً كبيراً فى تسويق نفسها وجذب الزبائن لاقتنائها.

ويعول بائعو العطور على هذه المناسبات لتحقيق دخل كبير يفوق أضعاف ما يبيعونه فى الأيام العادية، وتكون أسماء العطور المشهورة أو الماركات العالمية المعروفة بصناعته الأكثر مبيعاً.



ويختلف الأمر مع العطور المصنعة محلياً حيث تعتمد على براعة البائع فى تسمية المنتج باسم شخصية سياسية دولية ذات خلفية إسلامية ولها مواقف داعمة للمسلمين فى كل مكان كرئيس الوزراء التركى رجب طيب أردوغان.



وعطر أردوغان يصنع من مواد خام يتم استيرادها من دول أوربية كإسبانيا ويتم صناعته محلياً وفقاً لمواصفات خاصة تراعى متوسط سعره مقارنة مع العطور المستوردة، فضلاً عن تنوعه بين الاستخدام الشخصى والمنزلى.

وقال خالد القاضى، وهو أحد بائعى العطور فى باب اليمن أحد أشهر الأماكن بصنعاء، إن عدد أنواع العطور التى تلقى رواجًا برمضان يبلغ 12 نوعاً، من أبرزها الفرنسية والإسبانية.



وأشار القاضي إلى أن بداية ممارسته لهذه المهنة، يعود إلى مطلع عام 2011، حين اندلعت الثورة ضد نظام الرئيس السابق على عبد الله صالح، والتى فقد فيها وظيفته فى أحد معاهد تدريس اللغة الإنجليزية.

وأوضح القاضى أن مبيعاته فى رمضان تزداد وأرباحه ترتفع أيضاً نظراً لإقبال الناس على شراء العطور وأنواع الطيب الأخرى لارتباطها بالمناسبات الدينية والاجتماعية، التى يكثر فيها التزاور والتواصل والجلوس معاً.

ولدى سؤاله عن أكثر أنواع العطور بيعاً، قال إن العطر الذى يصنع محلياً ويطلق عليه اسم "أردوغان" هو الأكثر، مرجعاً السبب برأيه إلى مواقف أردوغان من القضية الفلسطينية تحديداً والتى انحاز فيها للشعب الفلسطينى لاسيما فى أوقات الحروب التى شنتها إسرائيل منذ أواخر عام 2008، وما تلاها بما فى ذلك الهجوم على سفينة مرمرة 2010.



وقال القاضى إن اليمنيين يحبون تركيا ويخصون رئيس وزرائها رجب طيب أردوغان بالنصيب الأكبر وهذا ما جعله يفكر كبائع للعطور لإطلاق اسم "أردوغان" على أحد منتجاته حباً وتقديراً لشخصية أردوغان ومن منطلق تجارى أيضاً.

ويصل متوسط نسبة ما يبيعه فى اليوم الواحد من العطر فى شهر رمضان 6 آلاف ريال يمنى (حوالى 30 دولاراً)، وهذا الرقم أكبر من مبيعات الأيام العادية فى السنة.

بدوره, أوضح مسئول مبيعات الجملة سليمان المشهرى فى محل "خبراء العطور الدولية " أنه استورد من الخارج 250 كيلوجرامًا من المواد الخام وقام بتصنيع عطر سمّاه "أردوغان" ونفدت الكمية جميعاً فى غضون أقل من شهر.

وأشار إلى أن أحد أسباب شرائه أيضاً تناسب ثمنه مع دخول عامة الناس, حيث تباع عبوة 10 غرامات بـ 280 ريالاً يمنيًا، أى ما يعادل أكثر من دولار بقليل. ورأى الكاتب الصحفى، رداد السلامى، أن "عطر (أوردغان) اكتسب أهمية تفوق ما عليه لأن تسميته تنتمى إلى سيرة عطرة لقائد إسلامى حقيقى يدعو ذكر اسمه للفخر والاعتزاز".

وقال السلامى إن "ذلك الأمر طبيعى لما يمثله أردوغان من التزام قيمى وأخلاقى فى المواقف المساندة لقضايا الأمة وسعيه للارتقاء بها وتحقيق تكامل المشروع الإسلامى النهضوى فى المنطقة ككل". ويلجأ باعة العطور لإعادة تسمية بعض العطور المستوردة لأسماء أخرى تتناسب والمرحلة كأن يطلق عليها أسماء أماكن أو شخصيات محلية أو خارجية وهى أساليب تجارية وتسويقية لبيع المنتجات وجذب الزبائن بغية تحقيق أرباح وفيرة.

وتختلف تسمية العطور الرجالية عن النسائية بما يناسب خصوصية كل منهما، حيث تمنح عطور النساء أسماء رومانسية تتناسب ورائحتها مثل نسيم الليل والياسمين ونحوهما، وكذلك الحال بالنسبة للرجال. وقد عرفت اليمن تجارة البخور والعطور قبل آلاف السنين وكانت أسواقها مراكز مهمة لتصدير البخور والصمغ إلى جميع أنحاء الجزيرة العربية وخارجها, وإليها توافد تجار مصر والروم وفارس للشراء.

ويعد استخراج العطور من النباتات إحدى المهن الرئيسية فى اليمن، وهى مهنة ذات أسرار يتوارثها الأبناء عن الآباء والأجداد، ولتلك الأسباب ما زال البخور مقترناً فى الأذهان بالجمال والطهر والصحة والمحبة.


تجريبي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
عطر أردوغان الأكثر مبيعًا فى شمال اليمن
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات زوامل يمنية :: الأقسام العامة :: المنتدى العــام-
انتقل الى: